نتائج اجتماع العائلة 16 بالكويت

كان من أهم نتائج اجتماع العائلة السادس عشر بدولة الكويت هو تشكيل مجلس العائلة للدورة القادمة ٢٠١٦م  والذي جرى الترتيب له قبل موعد الاجتماع بفترة ،  كذلك بحمدالله تم تحديد مكان انعقاد الاجتماع القادم السابع عشر وبعد ذلك جرى عمل حلقة نقاش مفتوح كانت ثرية ومتنوعة مع تقديم بعض المقترحات والملاحظات ومن ثم القيام بحملة لدعم مشروع وقف عائلة الخليفي .
 
أولا : تشكيل مجلس العائلة للدورة القادمة ٢٠١٦
 
 في يوم الجمعة ١١ مارس ٢٠١٦ الموافق ٢ جمادى الاخرة ١٤٣٧ ومع بداية فعاليات الاجتماع السنوي ١٦ تم تجديد الاعلان بشأن دعوة الراغبين بترشيح اسمائهم لمجلس العائلة للدورة الجديدة ٢٠١٦ . 
وقد تقدم ثلاثة من أبناء العائلة رسميا بأسمائهم للترشح لعضوية مجلس العائلة وتم اقتراح ثمانية آخرين 
١- د. ناصر العلي الخليفي - مدينة الظهران.  
٢- عبدالرحمن علي محمد الخليفي - مدينة عنيزة. 
٣- خليل ابراهيم عبد العزيز الخليفي - الكويت. 
٤-  م .  إبراهيم الصالح العبدالله           البكيرية. 
٥-  م . سليمان صالح العبدالله               الرياض. 
٦-  عبدالرحمن العبدالكريم / أبو مهند     الرياض. 
٧- الشيخ / ماجد محمد السليمان         الرياض. 
٨- د . عبدالكريم عبدالرحمن العبدالكريم  البكيرية. 
٩- د. أحمد العلي العبدالله                   الرياض. 
١٠- عادل إبراهيم عبدالعزيز الخليفي       الكويت. 
١١- د. إبراهيم سليمان المحمد              الرياض. 
وبإلحاح من بعض الأعضاء تم اضافة د. رياض منصور اليوسف الكويت. 
وبذلك يصبح عدد الاعضاء الكرام للدورة القادمة ٢٠١٦ أثني عشر عضوا طبقا للاسماء الواردة أعلاه ، وقد وافقت العائلة في اجتماعها ١٦ على ذلك وتم اعتماده علنيا . 
وعلى المجلس الجديد الموقر الاجتماع في أقرب فرصة لاختيار الرئيس ونائبه ومزاولة المهام المنوطة به وتوزيع المسؤوليات والصلاحيات .
---------------------------
 
ثانيا : مكان انعقاد الاجتماع القادم
 
بناء على طلب ورغبة أبناء العم من مدينة الزلفي باستضافة اجتماع العائلة السنوي ١٧فقد تم الاعلان عن هذه الدعوة الكريمة للحضور وتمت الموافقة في الاجتماع بأن يكون الاجتماع  القادم بمدينة الزلفي إن شاء الله .. مع تقديم جزيل الشكر والعرفان لأبناء العم من مدينة الزلفي على دعوتهم الكريمة .
---------------------------
 
ثالثا : نقاش مفتوح مع المقترحات والملاحظات 
 
وفي النقاش المفتوح في الاجتماع ١٦ تم طرح عدد من التوصيات والملاحظات بين يدي المجلس الموقر الجديد .. وذلك لدراستها والنظر فيها .. وهي :
١/ تخفيفا لأعباء الاجتماع السنوي يمكن جعل الاجتماع ينعقد مرة كل سنتين  أو كل ثلاث سنوات .
٢/ ضرورة تشكيل لجنة تعنى بالشباب من ابناء العائلة .
٣/ مطلوب مراعاة الظروف الجوية لموعد الاجتماع بحيث يتم اختيار الموعد في ظروف جويه مناسبة حفاظاً على سلامة ابناء العم ممن يسافرون عن طريق البر.
٤/ تثبيت مكان الاجتماع السنوي في مدينة محددة بحيث يكون أيسر وأسهل للجميع ، كما يمكن أن يتولى التنظيم من أبناء العائلة في كل مدينة بالتناوب لكل سنة في نفس المكان المحدد للاجتماع .
٥/ ضرورة تفعيل موضوع الوقف الاستثماري للعائلة بحيث يعطي استقرارا للموارد .
٦/ دعوة المجلس الجديد للنظر في إمكانية الاستفادة من نظام الجمعيات التعاونية المعمول به في المملكة العربية السعودية ، حيث إنه يتسم بالأنشطة المفتوحة والمرونة وتعدد الأغراض .  
٧/ دعوة المجلس الجديد للنظر في إمكانية الاستفادة من نظام الشركات الوقفية والذي أقر حديثا بالمملكة العربية السعودية .
٨/ الدعوة لتنظيم اجتماع النساء مترافقا مع الاجتماع السنوي للعائلة كما سبق ان طبقت ولاهميتها في تواصل نساء العائلة .
٩/ ضرورة استخدام وسائل التواصل الحديثة للاعلان عن المساهمات الوقفية والزكاة والتبرعات أثناء مواسم الخير والعطاء ، مثل رمضان .
١٠/ استحداث وتطوير وسائل سهلة لتواصل ابناء العائلة مع المجلس الموقر ، وخصوصا للراغبين بالتبرع وتقديم الدعم والمقترحات أو الراغبين بطلب مساعدات لحاجاتهم الخاصة ، مع وضوح أرقام الحسابات البنكية ووضوح بنود كل حساب : زكاة ، وقف ، صدقة ، أخرى .
---------------------------
 
رابعا : حملة لدعم مشروع وقف العائلة 
 
بمبادرة كريمة من د. أحمد العلي ابومعاذ تم فتح باب التبرعات للسادة الحضور وذلك لدعم الوقف عبر مختلف وسائل التبرع العادية والاليكترونية المباشرة ، ونتج عن ذلك تفاعل طيب وكبير شارك فيه الكبار والصغار ، وقد نتج عن ذلك بحمد الله تعالى توفير المبالغ اللازمة لإنجاز المرحلة الاولى من بناء الوقف .. وهي مرحلة انجاز العظم .. والحمد لله .. حيث أثمرت الحملة عن تقديم تعهدات كريمة وسخية من ابناء العم الكرام حظيت بالتقدير والامتنان من العائلة الكريمة كما تهيب العائلة في اجتماعها ١٦ بجميع أبناء الأسرة الكريمة رجالا ونساء بدعم الوقف المزمع إنشاؤه هذا العام بمشيئة الله ماديا ومعنويا ، 

، كما حثت على المبادرة للتبرع للوقف وتثويبه عن الأمهات والآباء ولا سيما الأموات منهم رحمهم الله ، وأن هذه من الصدقات الجارية لهم .
----------


وختاما ،،

يتقدم أبناء العائلة بشكر أهل الكويت عموما والمنظمين للقاء ١٦ خصوصا على حسن التنظيم ونوعية البرامج وكرم الضيافة .


adv3